الأحد، 9 يونيو، 2013

ليلة زفاف قيس وليلى (2)



خلص اليوم الأول لليلى فى الكلية وكل إللى طلعت بيه ورقة فيها جدول المحاضرات , وجرح فى رجليها بسبب الجزمة الجديدة ( أول لبسة بقى ) ورقم تيليفون قيس المتسجل على تيليفونها بالإضافة إلى شعور غريب مربك مكنتش فهماه , كل إللى كانت فهماه إنها نفسها تغمض وتفتح تلاقى تانى يوم جه بسرعة علشان تروح الكليه تانى .

وغمضت ليلى وفتحت فعلا وجه اليوم الجديد , وعلى الكلية جرى , وعلى غير المعهود فى الحياة إننا مش بسهولة نلاقى إللى بندور عليه فى الوقت إللى بنحتاجه فيه , تقابل ليلى قيس بمجرد دخولها من باب الكليه ( يا محاسن الصدف ) 


قيس : ليلى .. إزيك ؟

ليلى : الحمد لله كويسه .
قيس : ها يومك كان عامل إيه إمبارح ؟
ليلى : تمام , كله كويس 
قيس : على فين دلوقتى ؟
ليلى : أول محاضرة بقى .
قيس : شكلك متحمسة أوى .. بس يارب تفضلى كدة علطول . 
ليلى : ( ضحكة خجولة ) على حسب بقى 
قيس : مش محتاجة أى حاجة ؟
ليلى : لا ميرسى

متستغربوش إن ليلى بتقول ميرسى , أصل ليلى تركيبة غريبة , هى أى نعم إتربت فى مدينة صغيرة أشبه بالريف , وطول عمرها مخرجتش براها , بس ليلى كانت محظوظة كانت من عيلة راقية وزى ما بيقولوا كدة بالمعنى الصحيح للكلمة وليس بالمعنى الساخر كانت عيلة محافظة, محرموهاش من حاجة بس حرموا عليها حاجات كتير , حاجات ممكن تلوث أى فطرة نقية , علشان كدة ليلى جمعت بين رقى المدن و نقاء الريف , جمعت ما بين رجاحة العقل و طيابة القلب ,  كانت هى التوليفة الصعبة النادرة إللى عمر قيس ما تخيل إنها موجودة وعايشة وبتتنفس فى الوجود إللى هو فيه .


خرجت ليلى من محاضرتها الأولى بتدور على قيس كل إللى هى حاساها إنه ممكن يجرالها حاجة لو مشفتوش تانى النهاردة , ولتانى مرة ليلى تلاقى قيس بسهولة , وده مش سحر ولا شعوذة ولا حاجة , دا لأن قيس كان مهتم وهو كمان بيحاول يلاقيها و إللى بيحركه هو إحساسه إنه عاوز يعرفها أكتر .


وطول ما ليلى بتدور على قيس وطول ما قيس مهتم وعايز يعرف ليلى أكتر , يبقى هيقدروا يلاقوا بعض فى أى مكان وفى أى وقت ,  وأى كلام هيتقال حتى ولو كلمة صباح الخير مش هتمشى فى مسارها الطبيعى , دى هتاخد مسارات تانية خالص وهتوصل لأبعد مدى , وهتبدأ فترة ما قبل الإعتراف بالحب , إللى لكل نظرة وكلمة فيها إحساس غير عادى , إللى لما بيغيب فيها حد عن التانى الزمن بيقف  واللسان بيتجمد , لأنه مش عارف يقوله نفسى أشوفك , الفترة إللى محدش فيها خلاص ضمن التانى وإتأكد من حبه وقلبه إرتاح , الفترة إللى فيها لسه القلوب بتتحرك والعنين مبترمش و الكلام له معنى , الفترة إللى بتنتهى بكلمة "بحبك"


القصة لسه مخلصتش .. 



آسفة على التأخير .. سامحونى ظروف منعتنى من الكتابة الفترة إللى فاتت  :)


2 التعليقات:

غير معرف يقول...

عطشـــان ياصبايا دلونى على السبيل

فى عام 2008 كتبنا فى مصــــرنا محذرين ...

من المؤسف أن صحفى مصرى مقيم فى أمريكا يكتب و يهتم و يحذر منذ أكثر من 6 سنوات بينما فى مصـــر نيام .. نيام -
عزيــــزى القارئ أرجو أن تتعب نفســـك و تقرأ :
- حوار مع السفير إبراهيم يســـرى
- حوار الفريق ســوار الذهب : أتمنى أن تزول الحدود بين مصــــر و الســـودان
- ثقافة الهزيمة .. السودان أرض مصرية
- ثقافة الهزيمة .. موسم الهجرة إلى الجنوب ...

بالرابط التالى

www.ouregypt.us


قال تعالى
و ضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع و الخوف بما كانوا يصنعون . سورة النحل آية 112

وهذا ما يحدث لمصر الأن فهل من رجوع إلى الله حتى يرحم المصريين مما هم فيه.

شركة تنظيف بالدمام شركة تاج يقول...


شركة تاج للتنظيف بالدمام 0551844053

شركة رش مبيدات بالدمام

شركة مكافحة حشرات بالدمام

شركة تنظيف شقق بالدمام

شركة تنظيف فلل بالدمام

شركة رش مبيدات بالخبر

شركة مكافحة حشرات بالخبر

شركة تنظيف منازل بالخبر

شركة تسليك مجارى بالدمام

شركة تنظيف بالدمام

شركة تنظيف سجاد بالدمام

شركة مكافحة حشرات بالاحساء

شركة مكافحة النمل الابيض بالاحساء

شركة مكافحة حشرات بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالجبيل

شركة تنظيف منازل بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام