الاثنين، 14 فبراير، 2011

ليا طلب .. المرة دى من الشعب المصرى مش من الحكومة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية كبيرة لشعب مصر وخصوصا شباب مصر  إللى رفع راسه ورفع راسنا كلنا ..
إحساسى اليومين دول ميتوصفش بصراحة .. ساعات بيمر عليا لحظات بحس إنى بحلم .. سواء من الحاجات الحلوة إللى شيفاها فى مصر وشعب مصر .. أو سواء من الكوارث إللى بسمعها عن مال البلد المنهوب والفساد إللى كان فى البلد ..

فى الحالتين بحس إن مذهولة .. يعنى الحالة العامة ليا اليومين دول هى الذهووول من كل حاجة .. وكل ما أنام وأصحى أفضل لحظة كدة مش عارفة أنا فين وفى سنة كام وفجأة أفتكر كل إللى حصل وأنزهل

ما علينا 

عندى طلب .. بيلح عليا كتير اليومين دول ممكن يكون سابق لأوانه أو ممكن تكونوا مش محتاجين أطلبه منكم لأنكم خلاص بدأتوا عهد جديد فى كل حاجة .. 
بس بردوا الكلمتين واقفين فى ظورى ومش هعرف أنام إلا لما أكتبهم علشان أرتاح 

ياريت بعد ما كل حاجة حلوة ظهرت فينا .. والجواهر إللى جوا الشعب المصرى ظهرت وزغللت عيون العالم كلها .. والكل ناوى على الإستمرار فى كل حاجة جميلة ونافعة تقدمنا متأخرناش ...... لازم ولابد مع الحاجات دى .. إعادة ترتيب الأولويات والإهتمامات .. 

من الآخر الكورة .... الكورة ....... إللى كانت سارقة كل حياة معظم الشعب المصرى مش عايزة أقول كله قبل يوم 25 يناير .. البير إللى كانوا مغرقين فيه الشعب المصرى وبيعملوا كل إللى فى وسعهم علشان ميطلعوش منه أبدا .. 

القنوات الرياضية إللى مكنتش بتتقفل فى كل بيت .. الأصوات إللى مكوناش بنسمع غيرها .. شوبير ومدحت شلبى وغيره وغيييييييييييره .. 
كل يوم بيطلع واحد جديد وبرنامج جديد وقناة جديدة ... الأخبار إللى مكوناش عايزين نسمع غيرها .. التعصب ما بين الأهلاوى والزملكاوى والإسمعلاوى إللى كان عامى عيون الشعب المصرى ... عن إن الكورة دى شئ أتفه بكتير إن يوقف أهل شعب واحد قدام بعض ... 
أسعار اللعيبة إللى عمالة تزيد وتتزايد بسبب الإهتمام الغريب بيهم إللى مكنش من حقهم أبدا 


الكورة أخدت من الشعب المصرى رقات ورقات .. سواء ده كان شئ مدبر أو غير مدبر .. الشعب المصرى كان واقع فى الفخ ومستغرق ومستمتع ... ومش عايز يطلع منه ..  ومش عايزة أقولكم إن شعب تونس برده كان بيمر بنفس الحلة بينام وبيصحى علشان الكورة الفخ ده كان منصوب لكتير مش المصريين بس

بس الحمد لله الشعب فاق وإتحرك أخيرا والإهتمامات إتبدلت وبقالنا أهداف أسمى والشعب بقى حاجة واحدة بعد ما كان كل واحد مصنف نفسه حسب النادى بتاعه .. فى الوقت إللى كانوا بينادوا إننا منصنفش نفسنا تبع الدين .. كانوا مستمتعين وهما شايفين الزملكاوى واقف قصاد الأهلاوى والإسمعلاوى بيكره الأهلاوى .. 

ولما كانت مصر بتقوم ومبتقعدش علشان  ماتش .. مكنش فى أى شكاوى من الوضع ده كان على قلبهم زى العسل .. إنما أى مظاهرة دلوقتى بتهدد إستقرار وأمن الوطن .. مع إنى شايفة وجه الشبه كبير دلوقتى مابين إحتفالات الجمهور الكروى وإحتفالات الشعب المصرى ..
كلها هتافات وأعلام وزحمة .. بس إحتفالات الكورة كانت على قلبهم زى العسل سيبوا الشعب يفرح وأهو ملهى ربنا يلهيه كمان وكمان 


وللأسف مش محتاجين أحكيلكم عن موقف اللعيبة المصريين المحترمين إللى كانوا المفروض يفضلوا مصلحة مصر عن مصالحهم الشخصية ..
بس للأسف كانوا مستخبيين وكل همهم إن ربنا يزيح الغمة دى على خير علشان الدورى يكمل وكمان النوادى ترجع تكسب تانى والقنوات الرياضية ترجع أهم القنوات تانى زى ما كانت .. وكانت الدنيا فى وادى وهما فى وادى تانى 


أنا مش بطلب إننا نمحى الكورة من حياتنا .. أكيد الحياة هترجع زى الأول بعد فترة .. وهيبقلنا هوايات وتسليات غير الفرجة على القنوات الإخبارية 

بس ياريييييييييييييت مترجعش زى الأول ولا حتى نص ولا ربع الأول .. عايزين ندى لكل زى حق حقه .. عايزين كل واحد يعرف قيمته وحدوده مع الشعب المصرى .. معدناش عايزين ندى شئ أكبر من حقه وحجمه أرجوكم .. نفسى زى ما بدأنا كلنا عهد جديد ..
عايزة عهد الكورة فى كورة ده يولى هو كمان  وكفاية الوقت إللى ضيعناه والأخطاء إللى إرتكبناها مع بعض بسبب الكورة

دى مجرد كورة وبس 
دخلت الشبكة أو مدخلتش شئ ميستهلش يهز مشاعرنا وقلوبنا ويعلى أصواتنا ويظهر شراينا ويحمر وشوشنا ويخلينا نرفع إيدينا فى وش بعض أو حتى نرفع أصواتنا على بعض ويضيع ساعات وأيام مننا علشان نشوف لاقطة متستهلش 20 ولا 50 مرة ونسمع لمليون تحليل  ونسأل ونهتم ونتابع لأ لأ لأ وألف لأ للمهذلة دى 
دى مجرد كورة .. مجرد كورة مش أكتر من كدة

الجمعة، 11 فبراير، 2011

صوت بلادى .. بصوت حبيبة بنتى .. إهداء من بوبة للشعب المصرى الفرحان





حبيبة بتقولكم ألف مبروك .. وإن شاء بكرة يبقى أحلى

الحمد لله من قبل ومن بعد


أحمدك يارب .... أنا مش مصدقة .. ربنا يتمم الفرحة دى على خير ونعدى لبر الأمان وتبقى مصر رجعت تانى بجد 

الله يسامحه .. إللى طلعك أول طالعة

لو كل واحد شارك فى حرب أكتوبر بقى من حقه يبقى رئيس مصر لمدة 30 سنة ويفسد ويبيع ويشترى فيها براحته ..
ومينفعش حد ينطق ولا يتكلم لأنه رمز من رموز حرب أكتوبر .. يبقى مصر كدة هتضيع للأبد ...
مكنتش طلعة جوية دى هيزلنا بيها كدة .. يعنى هو كان طالع لوحده وبقيت الجيش كان نايم
وقالوله روح حررنا يا حسنى ولما ترجع أبقى صحينا 
لا إله إلا الله .. الله يسامحه إللى خلاك تطلع الطلعة دى يا أخى
دا ممكن يجيلنا بعد كدة واحد يقولنا أنا فرقعت بومبة فى حرب أكتوبر وعايز أبقى رئيس مصر .. أنا رمز 
اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا يارب

الخميس، 10 فبراير، 2011

لأ معقول فى حد كدة فى الدنيا

مش قادرة أقول غير ربنا يصبركم يالى فى ميدان التحرير

ويصبرنا

أنا مشوفتش كدة أبدا  .. دا فاق كل التوقعات 

دا شئ أغرب من الخيال 

عفوك وسترك ورضاك يارب

الأربعاء، 9 فبراير، 2011

جوزى وأخواتى .. للأسف إتخدعوا لما راحوا ميدان التحرير



لثقتنا العمياء فى الحكومة المصرية والإعلام المصرى الصادق الذى يتسم بالشفافية والمصداقية .... وخصوصا المذيعان المشهوران هنوءة السمرى وأونكل سيد .. بعد ما سمعنا إن المتظاهرين بيتم توزيع وجبات كنتاكى عليهم يوميا + 50 جنية  .. علشان كدة هما قاعدين ومبلطين فى ميدان التحرير .

فجوزى وأخواتى قالوا فرصة نروح نقضى شوية مصالح متأجلة فى مصر .. وبدل ما نعدى على أى مطعم ونصرف الشئ الفولانى .. نروح ميدان التحرير ناكل كنتاكى وناخد 50 جنية أهم يبقوا وفروا فلوس الموصلات بردوا

الغريب والمفاجئ إنهم ملاقوش لا الوجبة ولا حتى عمو كنتاكى .. واكتشفوا كمان إن عمو كنتاكى طلع تبع الأخوان وحاطط صوره ورافع شعار الإسلام هو الحل 

وحاولوا حتى يدوروا على أى حاجة بتتوزع ببلاش علشان يبروا نفسهم .. ملاقوش غير قفص فيه طعمية ساقعة وقفص تانى فيه عيش فينو وكمان بالفلوس .. حتى التمر كان بيتباع بالفلوس .. 

أخواتى بيقولوا لبعض ( إحنا جعانين والحكومة خدعتنا هنعمل إيه دلوقتى )

طبعا المقلب طلع من دماغهم .. وسخنوا لأنهم حسوا إنهم إتخدعوا .. فقرروا ينضموا لصفوف المتظاهرين ويكتبوا لوح  ويرفعوها معترضين فيها على النظام ومعدتهم بتتقطع من الجوع ..



( لازم ننتقم من إللى خدعنا )
( أنا هكتب كل إللى فى نفسى )

ووصونى إنى أنشر إللى حصل على أد ما أقدر وأقول للناس إن الإعلام والحكومة خدعونا وطلعت كل دى إشاعات مغرضة تقريبا هدفها الترويج لكنتاكى .. لأن إشمعنى كنتاكى ليه مقلوش مثلا كوك دور أو حتى بيتزا هت ..

المهم إن الحكومة خدعتهم وخلوهم يطلعوا على لحم بطنهم جعانين من ميدان التحرير وإضطروا يقضوها كشرى .. وبيقولوا للحكومة (يمكن لو كنا لاقينا كنتاكى كنا  فضلنا معاكى )

خلاص أخوية فقد الثقة فى النظام
أخوية الكبير .. لاتنازل .. مفيش تفاوض قبل كنتاكى قصدى الرحيل

جوزى المناضل الجعان
وأخيرا كلمة للحكومة ( لو كنا لاقينا كنتاكى .. يمكن كنا فضلنا معاكى )


الأحد، 6 فبراير، 2011

غصب عنى بقالى فى السياسة



عمرى ما كان لى فى السياسة
ولا الثورة ولا الحماسة

حتى البطالة كانت على مزاجى
طلعت لذيذة مش بطالة
أهلى بقى يجهزونى .. يجوزونى 
ولو مش معاهم يخللونى

مهو غصب عنى .. زيى زى غيرى
قاعدة مليش شغلانة
إتخرجت و إتعلمت التناحة
آكل وأشرب وأتأمر ببجاحة
 
بحلم وبس بصراحة..
بحلم بعريس وبيت وعيشة مرتاحة

الدهب رخص ولا غلى 
مش شغلى بأمانة

الخشب نزل ولا طلع
أنا عايزة سفرة ونوم وصالون وأنترية
مينقصوش خرزانة

والعريس .. مهندس أو دكتور
لو حتى محدش لاقى رجالة

يإما بكرمتى خلينى قاعدة
عند أهلى واكلة شاربة
لا أعرف السكر بكام ولا البيض ولا حتى البامية

وأهلى الأبطال جهزونى !!
بصراحة بهرونى وفاجؤنى

أصلهم لامؤخذة كانوا مدرسين
ولا عمرهم سافروا بره ولا كانوا وارثين

والخارج كان أد إللى داخل مرتين

أى نعم .. كانوا مكتئبين
وبيحمدوا ربنا إن عندهم بلوة واحدة مش بلوتين

بس وأنا مالى .. جابو إزاى ومنين ؟

المهم جبت كل الأجهزة
وبقيت عروسة متجهزة
والنيش إتملى على آخره كاسات وفناجين

وإتجوزت واحد من الدكاترة المحترمين
وخلفت بنوتة شبه بووو.. فى فيلم شركة المرعبين

الحمد لله كده فل وتمام
حققتلى ياربى كل الأحلام 

بس إيه إيه إيه ؟
بتقولوا السكر بكام ؟ 
والدقيق والبيض كمان

معقول الكلام ده من زمان

يا عينى يا بابا.. يا حبيبتى يا ماما
كل ده و مجالكومش لسه جنان

دا الدنيا والعة نار
والمرتبات تجيب لأصحابها إنهيار

ولا دكتور ولا مدرس ولا مهندس
قادر على سعر الخضار

معلش غصب عنى عقلى طار
شلت الهم وندمت على إللى كان وإللى صار

وإتفقنا نشوفلنا أى عقد 
ونروح على أقرب مطار

ونهرب على أى بلد
فيها المرتبات على أد الأسعار

فيها مدارس بتعلم أجيال
ومستشفيات بتعالج الكل 
مش بس إللى معاه المال

بلد بتحترم الصغار قبل الكبار
وعلى قد تعبنا نلاقى ونعلى 
 مش مهما نتعب فى إنحدار

ولا نستنى شوية يمكن تفرج 
وينفك عن بلدنا الحصار


بإختصاااااااااار

غصب عنى بقالى فى السياسة 
وبتكلم زى أهل الثورة والحماسة
وفهمت معنى الفساد 
إللى دوقنا فى بلدنا طعم التعاسة
وشحتنا فلوسنا بكل خباثة وخساسة
وخلى عمرنا كله بطالة بعد أيام و سنين دراسة
وضيع حلم أهلنا فينا
بعد ما ضاع عمرهم حسابات بالقلم والكراسة

خلاص .. حلمى دلوقتى إتغير

نفسى بنتى تشوف أيام أفضل

على قد ماتتعب تلاقى 
وعلى قد ماتاخد تعلى و تكبر

لا تفكر تسافر .. ولا تهرب
وفى وسط أهلها تكبر ولأحلامها توصل

وعشان ده يحصل
لازم شعب مصر فيها يفضل
وكل ظالم وفاسد فى بلدى يرحل 




 













الخميس، 3 فبراير، 2011

رسالة للسيد ( رمز ) جمهورية مصر العربية


يا سيادة الرئيس

عارف وأنا صغيرة كنت معرفش إنك رئيس الجمهورية .. تخيل كنت فاكراك جمهورية مصر العربية .. وأحيانا كنت بختلف مع إخواتى ياترى إنت جمهورية مصر العربية ولا مجلس الشعب .. لما كبرت شوية شوية فهمت .. 
بس الفكرة القديمة فضلت مسيطرة على إحساسى وإللى كان بيهيألى إنك مصر ومصر هى إنت .. دا حتى النسر إللى فى وسط علم مصر كنت بحس إنه فيه شبه منك .. كنت بشوف فيك ألوان علم مصر ...

فعلا مش عارفة اليوم إللى هشوف فيه رئيس غيرك  .. أو هسمع إسم تانى للرئيس مفهوش كلمة مبارك هيكون إحساسى إيه .. ودانى إتعودت على نبرة صوتك وانت بتقول أخوانى المواطنون ..
إتولدت وانت رئيس جمهورية مصر العربية بقى عندى 28 سنة وانت مازلت رئيس جمهورية مصر العربية .. أنا وغيرى كتير من جيلى محتاجين دكتور أمراض نفسية يهيأنا لعدم وجودك كرئيس جمهورية سواء النهاردة أو بكرة

منكرش إنك كنت ومازلت رمز .. بس للأسف رمز وبس

 زى ما كبرت وانت رمز مصر بالنسبالى .. زى ما إتعودت على إن مفيش شخص فى بلدى واخد حقه .. وكمان إتعودت إنى أسمع المصريين بيشتموا مصر معترضين على حال مصر عايزين يطفشوا من مصر وأنا أحيانا كنت بنضم ليهم وبوافقهم ..
لأنى شايفة زيهم إن مفيش لا دكتور ولا مدرس ولا فلاح ولا عامل ولا موظف ولا ست بيت ولا حتى طفل واخد حقه فى مصر
من الآخر مفيش حاجة حالها عدل فى مصر علشان كدة الناس كرهت العيشة مش عايزة أقولك إنهم كرهوا مصر نفسها

بس إللى إتضحلى بجد الأسبوع إللى فات إن مش أنا لوحدى إللى كنت بالنسباله رمز مصر لأ دا كل شعب مصر .. علشان كدة كان بيتهيألهم إنهم بيكرهوا مصر .. دا لأنك كنت ومازلت مصر بالنسبالهم .. الحكاية بقت عقدة كبيرة ونفسنا نتخلص منها

لأول مرة هقولها لنفسى وليك .. إنت مش مصر .. إحنا كلنا بنحب مصر وبنموت فى تراب مصر ...ولما كان حد فينا بيقول إنه بيكره مصر وحال مصر مكنش يقصد غيرك وغير أفعالك
إنت كمان محتاج تعرف إنك مش مصر وعمرك ما هتكون مصر ومصر مش ملكك ولا عمرها ما هتكون ملك حد

يا سيادة الرئيس
صدقنى هتقدر تعيش من غير ما تكون رئيس جمهورية مصر العربية .. زى ما إحنا هنقدر ونتعود إن شاء الله

بجد التغيير معدش كفاية .. كان ممكن يكون كفاية بس دا من أسبوع فات على الأقل

إنت إتعاملت مع جيل جديد جدااااااا عليك حاولوا يتعاملوا معاك بتحضر ومش كأنهم فى عام 2003 لأ دا 2030 وانت للأسف عاملتهم كأنك فى سنة 1884 .. الفجوة وسعت أوى يا سيادة الريس بجد وظهر الفرق مابين الماضى إللى انت منه ولسه عايش فيه والحاضر إللى إحنا كلنا منه وعايزين نعيشه صح ...

ممكن نسامحك على ظلم على فساد على أى حاجة بس أكتر حاجة بجد بتوجع قلبى منك هى الإستهانة بعقولنا ... متتخيلش شئ مقزز جداااا .. إللى بيحصل دلوقتى على القنوات الحكومية بناء عن أوامرك .. أنا مش بتنرفز لما بشوف الجزيرة ولا أى قناة فضائية غيرها أد ما بتستفزنى القنوات إللى بتدعى إنها مصرية وبتهدى من الوضع بكلامها وإدعاءتها وتجاهلها السخييييييييييييييف جدااااااااا

معذرة يا سيادة الريس لو زى ما بدأتوا تدعو إن  أمريكا هى إللى دربت متظاهرين 25 يناير دول على الأسلوب المتحضر فى طلب حقوقهم المشروعة ودربتهم على الشجاعة والإصرار لتحقيق حلمهم .. فتحياتى لأمريكا وإحترامى ليهم وشكرا جزيلا ....

وأسفة جدااا لكل العالم إللى شايف مصر دلوقتى بمظهر غير متحضر بسبب البلطجية والشرطة والأمن إللى إنت دربتهم على الوقوف قدام الحق بكل عنف وظلم وعشوائية وتطرف

وصلت شعب مصر بإنه يبقى جريح وبينزف وخايف يدخل عربية إسعاف بلده يمكن تطلع فخ إنت محضره ليهم
عمر ما الماية إللى بتدفعها فى وجوه المتظاهرين المسالمين ما هتبرد نار الناس إللى ماتوا بسببك .. وطول مانت متجاهل الأمر وكأنه لم يكن النار بتزيد ومحدش هيقدر يطفيها

صدقنى الموضوع بقى شخصى جدااا وبقى أكبر مما كان عليه فى البداية بسبب أفعالك إنت


مع كل إحترامى وتقديرى لأى شئ عملته أو معملتوش لمصر بقولك ياريت تمشى النهاردة قبل بكرة معدش وجودك هو إللى هينقذ مصر .. رحيلك هو الإنقاذ الحقيقى .. 

حتى لو مازال فى ناس بيدعوا إنهم شايفينك رمز وأب .. فمش كفاية تكون مجرد رمز .. ولو كنت أب فعلا كان حقنا عليك إننا نشوف منك إللى يساعدنا على برك .. مش إللى يخلينا نتبرى منك

طلب أخير من مواطنة وزوجة وأم مصرية إتولدت فى عهدك ومازلت تعيش فيه .. حتى بنتها إتولدت بردوا فى عهدك .و فى إنتظار طفل تانى خلال شهور بإذن الله ...

ياريت ومن فضلك وبصوت واطى وبدون إهانة وبكل إحترام ومن غير همجية ولا أسلحة بيضاء ولا جمال ولا خيول ولا تدريب من أمريكا ولا إيران 

مش عايزة أبنى يتولد فى عهدك ولو حتى ليوم واحد ........ من فضلك

ومش عايزة الرد يكون قنابل مسيلة للدموع مش محتجاها .. دموعنا سالت بما فيه الكفاية وقلوبنا نزفت بما فيه الكفاية

عايزة أقولك .. .. ممكن أتنازل عن التشكيل الوزارى الجديد .. وعن وجود نائب ليك وعن إعادة إنتخابات مجلس الشعب .. وعن تعديل الدستور

بس طلب رحيلك وإسقاط سلطتك بقى مستحيل التنازل عنه لأن دا بقى الحل الوحيد لإنقاذ مصر .. 

حتى لو ظالم تانى غيرك هو إللى حكم مصر .. إحنا خلاص إتعودنا على الظلم  

بس منك إنت ..كدة كفاية