الاثنين، 29 مارس، 2010

أستودعكم الله .. الذى لا تضيع ودائعه







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا آسفة لو كان كلامى النهاردة هيصدمكم .. أو ممكن يضايقكم ويفاجئكم

بس أنا هكلمكم بصراحة ... بصراحة جدااا .. وهقول كل إللى جوايا بوضوح تام

حتى لو كنت هلاقى إنتقادات كتير .. ومعارضين كتير لكلامى ده وقرارى إللى أخدته

أنا أسفة إنى أخفيت كل مواضيع المدونة ...

من أول ما بدأت أكتب فى المدونة دى .. وأنا بخاف من كل كلمة بكتبها وبسأل نفسى ياترى هى فى ميزان حسناتى ولا ميزان سيئاتى

لأنها مشكلة كبيرة ... الكلام إللى بيتكتب ده سلاح ذو حدين .. لأنه هيفضل على طول .. وهيتحاسب عليه الإنسان حتى بعد ما يموت .. سواء إتكلم بالخير أو بالشر

ساعات كتير كان بيبقى نفسى أكتب حاجة وعارفة إن فيها شبهه ومكن تكون عليا مش ليا .. بس نفسى تغلبنى وتخلينى أكتبها ... لأنها هتظهر أد إيه دمى خفيف .. وكمان أكيد هتعجب الكل ... وواحدة واحدة مبقتش أفكر فى أنا بكتب إيه .. المهم أكتب إللى على بالى وخلاص


وكمان بطلت أحس إنى بكتب لله وبس وأخلص نيتى بكدة ... أحيانا كنت بكتب لأنى منتظرة أقرأ تعليقاتكم إللى بتفرحنى لما ألاقى ناس تقولى ..

أسلوبك رائع
دمك خفيف
إنتى زى العسل

وغيره وغيره

أكيد ده شئ جميل ويفرح أى إنسان لأننا مخلوقين كدة بنحب المدح وكلمات الإعجاب

بس لما يتحول الهدف الوحيد من كتابتنا هو الحصول على كلمات الإعجاب والمدح

يبقى أكيد ده شئ مش مبشر بالخير


عايزة أقولكم إنى كنت بعد ما بكتب بوست عن شوبير ... ضميرى كان بيأنبنى .. وأحس إنى إتكلمت عن إنسان بكلام مش من حقى أقوله عليه .. وبسخر منه بشكل لا يرضى الله عز وجل

وربنا نهانا عن السخرية من بعض ... كان ممكن أنتقده بشكل أفضل من كدة وبدون تجريح وإستهزاء وإستهتار بكلمات أحاسب عليها يوم الدين .. كل اما يقرأها إنسان

حتى كلامى عن الزواج مع إنى بجد بجد كان نيتى فيه إصلاح البيوت .. إلا إنه كان بيصيب البعض بالإحباط والإكتئاب .. والإنسان لازم يبشر ولا ينفر

أنا بقالى فترة كبيرة محتارة وقلقانة وفى نفس الوقت مستمرة فى إللى أنا بعمله ... وبرمى ورا ضهرى أى شئ ممكن يرجعنى عن إللى انا بعمله .. لحد ما النهاردة حصلى موقفين ورا بعض خلونى أراجع حساباتى تانى

بس بجد انا خوافة ومش قد اللعبة دى .... خايفة أموت وأتعذب بكلمة أو إحساس وصلته لإنسان غلط .. أو كلمة إستهتار أو سخرية من شخص

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النار "


وحطوا تحت ( لا يرى بها بأسا ) سبعين خط

أكيد فى كتير منكم هيشوفونى مكبرة الموضوع .. أو متشددة أو متخلفة
وممكن حد منكم يشوفنى صح .. الله أعلم

بس أنا بجد إتعودت إنى مخودش قرار فى حياتى وأقتنع بيه واتراجع عنه أبدا

بس لأنى بحترمكم وبقدركم كلكم

حسيت إن من حقكم عليا إنى أقولكم كل إللى بيدور جوايا وأسبابى إللى خلتنى عملت كدة ...

مقدرش أقفل باب مدونتى فى وشكم فجأة وبدون أسباب ... بجد انا بكتب وشايفة فى عيون كل شخص فيكم نظرات بتعبر عن إنزعاجكم أو مفاجئتكم وإستغرابكم .. ومش قادرة أقولكم كلام تانى أكتر من إللى انا قولته


أنا مش هقفل المدونة دى

ولا هحذف المدونة التانية .. لأنى مش شايفة فيها شئ يقلقنى
http://awraktanbod.blogspot.com/

بس يمكن دخولى ومشاركتى هتكون قليلة شوية

مش علشان أى شئ
بس بجد حبيبة بنتى محتجانى أوى اليومين دول .. ومنكرش إن المدونة أخدت من وقتها كتير ... كفاية إنى بضطر أفتحلها التيليفزيون على قناة انا مبحبهاش تتفرج عليها مدة طويلة .. علشان أقدر أكتب وكمان أقرأ بعض المدونات

لأن مشاهدة التيليفزيون للأطفال لفترة طويلة مش لصالحهم أبدا ... ودا كان شئ بحاول اصلحه عندها .. دلوقتى أنا إللى بقيت بفتحهولها بإيدى


أنا مش هبطل أقرالكم أبدا .. ومش من السهل إنى أبعد عنكم ... بس أعذرونى ... ومتزعلوش منى مهما كنتم شايفين قرارى ده صح أو غلط

وياريت محدش ياخد كلامى ده بإنى بوجهله إتهام بإنه صح أو غلط .. أو إنى بحكم على أى إنسان بأى شئ .. أنا أقل من كدة بكتير ... كدة تقريبا خلصت كلامى

أستودعكم الله الذى لا تضيع ودائعه 



السبت، 20 مارس، 2010

صوت الجمال يتخطى حدود السمع






أرايت شمساا.. أشرقت تلك السمآء ..
تغدو الحياة بنورها .. تسمو سمآآء..
ناديتها انغام صوت هاتف
لكنها تأبى بأن تتكلما
أرايت زهرا في الربيع تفتقت
يسبى القلوب جمالها يروي الظمى
عاتبتها أن طال عني غيابها
فوجدتها تأبى بأن تتكلما
وإذا بزاوية هناك تلوح لي
وطفله حسناء
تلعب بالدمى
خاطبتها
لم تمرحين وحيدة لكنها عجزت بأن تتكلما ..
أدركت حقا بعد ذلك أننا عن الحقيقه قد أصبنا بالعمى
كم من روائع في الحياة ترنو لنا
لكنها عجزت بأن تتكلما..
_________
________________________________



 أنا مش بعمل إعلان عن زين طبعا .........

بس انا مبهورة بالكلمات والأداء والفن الراقى والرسالة إللى فى الإعلان ده
.. وحابة أقول ..
إن ممكن الواحد يسمع صوت وكلمات جميلة ويشوف صورة وفن رائع وراقى ... 
ويستفيد وينبهر ويستمتع لأقصى درجة

( من غير ما يغضب ربنا

إللى عايز يعمل حاجة حلوة وصح هيعملها ..
مش لازم كل الحاجات الحلوة والممتعة فى حياتنا منستمتعش بيها غير بشكلها الغلط والغير جائز
الشئ الجميل والصح والحلال فى حياتنا كتير بس نفسنا إللى بتصعبوا علينا  

 

الأحد، 14 مارس، 2010

الكورة ......... فيييييييييين ؟؟!!

أهم الأنباء 

 خبر بعنوان ...

 ***حالة من الإستقرار النفسى تسود الأسر المصرية فى الأيام الماضية 

      قد لوحظ منذ فترة وجيزة ظاهرة جديدة تسود على الشارع المصرى وتنتشر  بين الرجال وهى حالة من التركيز والنشاط وعدم الكلام بشكل مستمر ودائم عن موضوع واحد وهو أخبار الكورة . كما كان يحدث من قبل بشكل مستفز . 
وتم دراسة هذه الظاهرة ومتابعتها ورصدها وآخر ما توصل إليه الأخصائيون أنها 
ظاهرة صحية أدرجوها تحت مسمى
(حالة نقص شوبير فى الدم )

وتم  أيضا ملاحظة تغيرات تطرأ على النساء من جميع الأعمار .. وهى إعتدال جامد جدااا فى المزاج وروقان البال .. وإختفاء لظاهرة الصداع النصفى التى كانت منتشرة بينهم .. مما أدى إلى معاملة الأطفال والأزواج بشكل يقترب إلى المثالية .. وقلة المشاحنات والخلافات المستمرة بينهم على الفاضية والمليانة

وأيضا عند كبار السن إعتدال واضح فى معدلات الضغط  و نسب السكر فى الدم وتراجع فى أعراض الزهايمر

وأيضا الأطفال لم يفلتوا من هذه التغيرات ... حيث أنهم اصبحوا يتمتعون بسعادة غامرة خاصة يوم الجمعة الأجازة الرسمية .. بعد ان أصبحوا يقضون وقتا كبيرا مساء الجمعة خارج البيت بصحبة والديهم 

وقد أدرج الأخصائيون هذه الظاهرة عند النساء والكبار والأطفال تحت مسمى ..

(حالة نقص شوبير فى البيت )

 وبشكل عام قامت كل هذه التغيرات بإضفاء جو من السعادة والراحة النفسية على معظم الأسر المصرية .. 

وعند إستطلاع الرأى فى الشارع المصرى .. كان هذا رأى احد السيدات السعيدات بهذه الظاهرة 

( الحمد لله ربنا يخليلنا مرتضى منصور .. وزى ما إرتحنا من شوبير عقبال مدحت شلبى وخالد الغندور)
 وتحث كل السيدات ان يرددوا من خلفها   آآآآآآآآميييييييييييييين






سؤال المسابقة



 تفتكروا البرنامج الجديد البديل لبرنامج الكورة مع شوبير هيكون إيه ؟؟؟

  1_ الكورة مش مع شوبير

  2_الكورة مع مرتضى منصور

  3_ الكورة فييييييييييين؟؟


طبعا عارفين هتبعتوا الإجابات فين .. 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مع تحياتى أم بوبة